اتفاق بين سلاطين يافع على استكمال إنشاء مجلس قبلي عام
 
6272مشاهدة
26/03/2022
يافع بوست

أعلن مجلس يافع الأهلي أمس الأول، عقد اتفاق بين السلطان إسكندر بن حمود آل هرهرة، والسلطان نواف فضل العفيفي، في العاصمة المصرية القاهرة، لاستكمال مجلس يافع العام.

وجاء الاتفاق بدعم من مشائخ المكاتب العشرة ورجال المال والأعمال والقادة العسكريين والأساتذة والاكاديميين  والشخصيات الاجتماعية والمدنية.
 

 بيان توقيع السلطانين على استكمال العمل مجلس يافع العام في إجتماعهم الذي وضع اللمسات الاخيرة ،لقيام المجلس
—————————____________________-_____
في هذا اليوم التاريخي 20 شعبان 1443هـ الموافق 24 مارس 2022، اجتمع سلاطين يافع ومشائخ وكوادر يافع لوضع اللمسات الاخيرة، للتوقيع على وثيقة"اتفاق وتفاهمات" وقرار استكمال العمل في مجلس يافع العام، ووضعه حيز التنفيذ ،وأصدر بهذا الخصوص هذا البيان التاريخي.

                    بسم الله الرحمن الرحيم
                 بيان اتفاق على استكمال العمل في مجلس يافع العام
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على الصادق الامين سيدنا محمد (ص). قال تعالى : ( فَأَمَّا الزَّبَدُفَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ).

في اجتماعهم الذي انعقد هذا اليوم الخميس 24 مارس 2022م في منزل السلطان فضل محمد بن عيدروس العغيفي في القاهرة عاصمة جمهورية مصر العربية وقع السلطانان نواف فضل محمد عيدروس العفيفي والسلطان اسكندر حمود هرهره على وثيقة"اتفاق وتفاهمات" وانجاح اشهار مجلس يافع العام الذي اعلن عن اشهاره السلطان فضل محمد بن عيدروس رحمه الله في تاريخ 2021/4/8 م لكل ابناء يافع في الداخل والخارج والمتفق عليها بين السلطانين العفيفي وبن هرهره.
وفي هذا المقام، أعلن، عن اتفاق استكمال مجلس يافع العام كمجلس وطني لقبائل يافع، ومنبثق من صميم المجتمع المدني في الجنوب.
فقبيلة يافع تجرعة همومها، وضمدت جراحها، وعقدت العزم على تنظيم نفسها، وتجديد حضورها الفاعل على الساحة الجنوبية، بعد أن غيبت عن المشاركة في الشؤون المركزية في الدولة، وبقيت لعقود في دائرة الظل، فأسدلت عليها ستائر النسيان رغم دورها الأساسي المرموق.
وقد وقع السلطانان على الوثيقة في اجتماعهما هذا اليوم امام نخبه من ابناء يافع، لاستكمال بناء مجلس يافع العام، وباعتبار سلطنات يافع تركت بصماتها البطولية على صفحات التاريخ الوطني التليد.
واجمع الحاضرون على توجيه النداءات لأبناء يافع كافة لرص الصفوف وتوحيد الكلمة خلف مجلس يافع العام الذي سيعم كل قبائل يافع ليتمكن أبناءها من تنظيم انفسهم والتوجه للمشاركة في اللحمة الوطنية الجنوبية.
فمجلس يافع العام سيشكل نواة حقيقية لكل قبائل يافع، باعتبارها إحدى المكونات الأساسية للمجتمع الجنوبي، وذلك انطلاقا من كونها وحدة اجتماعية راسخة، أركانها (الانتماء للوطن)، مسخرة طاقاتها وخبرات أبنائها لخدمة الجنوب الأقوى بعيداً عن العصبيات الضيقة والمصالح الشخصية.
ونثمن تثمينا عالياً مواقف أبناء الجنوب كافة ونحيي تجمعاتهم المجتمعية والقبلية والمدنية ونطالبهم بالمشاركة الفاعلة في إنجاح التسامح والتعايش والتصالح على مستوى الجنوب.
 
هذا ما تم الاتفاق عليه والله ولي التوفيق.
25 مارس 2022


 

مختارات من
     
غرد معنا