التحريض القبلي والجهوي
يافع بوست د.يوسف سعيد احمد |

التحريض القبلي والجهوي: على اثر مقتل السنباني غير مقبول

لقد ادنا بملء الفم وبصوت مسموع وعبر وسائل التواصل الاجتماعية المتاحة مقتل الشاب جلال السنباني في نقطة امنية في منطقة الصبيحة .

وطالبنا بالتحقيق في مقتلة واحالة ملف القضية الى العدالة ليقول القضاء كلمته بحق الجناة انطلاقا من موقفنا الانساني و الاخلاقي والديني بقطع النظر عن اصول القتيل او المنطقة التي ينتسب لها في اليمن او الدولة العظمى التي قدم منه وهذا الموقف هو رد فعل انساني طبيعي ومسؤول .

لكن من جهة اخرى امام هذه القضية الجنائية الاخيرة التي حدثت في منطقة الصبيحة وفي نقطة امنية صرنا نسمع سيل من الحملات الاعلامية اخذت بعضها ابعادا سياسية.

وفي ظل ازمة الحرب التي استحكمت حلقاتها بين اليمنيين فقد لا حضنا ان بعض هذه الكتابات تحاول للأسف ان تعمق من حالة العداء وتخلق حالة من الكراهية القبلية والمناطقية بين الشمال والجنوب. ومحاولة تشويه صورة قبيلة الصبيحة بشكل خاص وهي قبيلة عتية لها تاريخ ناصع في الشجاعة و نصرة المظلوم وهي نفس القبيلة التي سارعت الى اعلان ادانتها للجريمة وبراءتها منها وطالبت بإحالة القضية للقضاء دون تعصب او تململ او تردد .

على الرغم هناك من يقول ان بعض ابناء الصبيحة لقوا حتفهم ظلما في مناطق الشمال وفي زمن ليس ببعيد وهناك امثله كثيرة .

العتب هنا انه لم يحصل ادانة او تضامن لمقتلهم كما حصل مع القتيل السنباني. ومع ذلك لا ينبغي المقارنة بين ما حدث هنا وحدث هناك على الرغم من تشابه الاحداث والجرائم لمعرفتنا ان الطبيعة الانسانية ترفض الظلم والقتل في الشمال والجنوب وندرك الاسباب التي تجعل البعض يصمت او لا يجرؤ ان يدين او يقول كلمة حق .ومع ذلك ما حصل من ردود فعل عاطفية وانسانية في مقتل الشاب جلال السنباني هي في مكانها ولها ما يبرها وتستحق كل ذلك .

و الاهم ان لا ننجر في كتاباتنا الى ما يمكن ان يزرع الكراهية ويعمق من ا لفرقة بين الناس او الاضرار بالوشائج والنسيح الاجتماعي . وفي هذا الصدد ليس من الصواب توجيه اللوم للقبيلة التي حدثت القضية في ارضها لا نها حدثت في نقطة امنية وليست من قبل القبيلة ذاتها . و لان القضية جنائية وليست قبلية او مناطقية او جهوية او جنوبية - شمالية. وبهذا الفهم ندعو كل الخيرين الى المساعدة في نشر كل ما يبعث على المحبة وما يعزز من اللحمة الوطنية بين افراد الشعب اليمني الواحد مع تاكيدنا على استمرار مطالبتنا ان تقول العدالة ومن خلال القضاء كلمتها في مقتل الشاب جلال السنباني وهذا مطلب الجميع دون استثناء .


 

  
مختارات من
   
غرد معنا